مدونة فهد الحربي 666

مدونة فهد الحربي 666 (http://fahad-alharbi666.com/vb/)
-   مقالات فهد الحربي 666 الاجتماعية (http://fahad-alharbi666.com/vb/f4/)
-   -   خيانة الاسرار (http://fahad-alharbi666.com/vb/t129/)

فهد الحربي 666 10-06-2016 05:47 AM

خيانة الاسرار
 
خيانة الأســـــرار

لماذا يذاع السر؟ وكيف؟
ولماذا نبحث عن إنسان نفضي إليه خفايا نفس لا تود البوح ولا الحديث، لم نعودها الصبر والكتمان والصمت على أسرارنا. لم لا نقوى على أنفسنا ونطبق الشفتين على لسان يرمي بالثرثرة التافهة، نقول ونتحدث ونبوح بأشياء وأسرار هي تصرخ بعلو صوتها أنها لنا وأننا نمتلكها ولاتريد أن تخرج من داخلنا، لكننا لا نأبه بكل تلك الصرخات ولا بذلك النداء الخفي ضد البوح، ولا بحواسنا الخمس وصيحة الحاسة السادسة التي تصرخ فينا: الصمت.. الصمت.. وبعد أن نتفوه بما لايجب أن يتفوه به إنسان عاقل، وتسري أخبارنا إلى مسامع غير مسامع من أفضينا لهم، نلوم ونصرخ، نحطم نتعذب ونعادي.. أذن هم من خاننا وخان الثقة والصداقة والأخوة... هم من صافحنا بيد الغدر، وواجهنا بإبتسامة الخديعة.. وأتساءل: هل من الصداقة ومن الأخوة أن نحمل الناس ما لا يطيقون حمله لاوما لانستطيع على تحمله نحن؟ إن ضاق صدر المرء عن سره فصدر من ائتمنته على سرك أضيق. قال لي جدي ذات مرة: اسمع يا فهد إن لك قلباً وأحشاء فإن ضاق قلبك عن سرك فأودعه أحشاءك.
إننا البادئون بالخيانة والغدر، خنا قلوبنا وأنفسنا، غدرنا بذلك السر الجميل الذي يجعل لنا كياناً وشخصية مميزة يجعلنا بشراً مختلفين عن الآخرين لأننا نمتلك ذواتنا ونقوم على خصوصيتنا، لا يزاحمنا فيها لسان أو آذان ولاتراقبنا عين إلا عين الله الخالق العظيم الذي شدد رسوله الكريم صلوات الله وسلامه عليه على الكتمان وكيف أن صاحب النعمة محسود إن لم يكتم أو يتكتم ( ذاك صاحب النعمة ) فكيف ونحن نفضي بما يهز كرامتنا ويصغرنا بأعين الآخرين وندلل على نقاط الضعف في أنفسنا لبشر أعطيناهم نحن مفاتيح دوائر الحدودية بيننا وبينهم فأقتحموا علينا خلوتنا وحرمونا من التمتع بخصوصيتنا فغدونا بأيديهم أجساداً ممسوخين نحاذر من فقدهم أو من المساس بمشاعرهم، نحافظ من خلالهم على أسرارنا.
وقد يسأل البعض: هل يعني ذلك أننا نفقد الثقة في كل من هم حولنا ونصادر البوح الذي يشعرنا بلذة غامرة وسعادة لا حدود لها؟ هل نفقد المشاركة الوجدانية بين بعضنا البعض؟ أجل فلنصادر البوح ونعدم الثقة إن لم نجد الصديق الصدوق الذي وضعناه سلفاً على محك التجربة إنه من غير المعقول أن نعطي الثقة لمن نصادف أول وهلة ونشرح ما بداخلنا على بساط السذاجة بدعوى الطيبة والبراءة، فبقدر ما تكون كتوماً تكون صديقاً صدوقاً .
قال بن حزم في كتابه " طول الحمامة ": إن الكشف عن السر عند أهل العقول وجه مرذول، وفعل ساقط، وسبب ذلك أن يرى المحب من محبوبه غدراً أو مللاً أو كراهة، فلايجد طريق الإنتصاف منه إلا بما ضرره عليه أعود منه على المقصود من الكشف والإستهتار، وهذا أشد العار،وأقبح الشنار، وأقوى بشواهد عدم العقل، ووجود السخف، وربما كان الكشف من حديث ينتشر وأقاويل تفشو، توافق قلة مبالاة من المحب بذلك، ويضي بظهور سره، إما لإعجاب وإما لاستظهار على بعض ما يؤلمه، وقد قرأن أن هناك نساء لا يقنعن ولا يصدقن عشق عاشق لهن حتى يشتهر ويكشف حبه، ويجاهر ويعلن، وينوه بذكرهن، على أنه يذكر عنهن العفاف، وأي عفاف مع إمرأة أقصى مناها وسرورها الشهرة في العشق وهذا المعنى.
إن أجمل ما يسترنا في الدنيا لباس التقوى وكتم السر . فليكن لديك عزيزي وعزيزتي ذلك السر في داخلك الذي يجعلك مميزاً عن الآخرين فلتمتلك ما لايمتلكه الغير، يحيطك بهالة من الخصوصية والروحانية المجنحة لترنو إلى الأعلى شامخاً مزهواً بما تملك، وسوف تشعر بنشوة أشهى وأعذب من لذة البوح الآنية.
وإن كان لابد من البوح لامتلاكك قلباً ساخناً وصدراً ضيقاً حرجاً فافض به إلى غائرات النجوم وإلى صادحات البلابل والزهور وإلى الفضاء وإلى رب تلك قاطبة، أو تحايل على الكلمة واتخذ الغموض سبيلك وبح لقلمك تأكد أنه لن يتخذ عليك دليلاً فهو الصامت الأبدي له لسان مفاتيح أقفاله بين يديك


الساعة الآن 06:56 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir

Security team

1 2 3