آخر 10 مواضيع
الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
اليوم الإماراتي ال 47 ....ولايزال العطاء مستمرآ فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 11:26 PM - التاريخ: 12-01-2018
36

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
وقفات حول مقتل جمال خاشقجي رحمه الله فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 05:23 PM - التاريخ: 10-27-2018
298

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
جمال خاشقجي رحمه الله ودموع التماسيح فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 09:07 AM - التاريخ: 10-23-2018
271

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الحوثي واطالة امد الحرب فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 03:07 PM - التاريخ: 04-11-2018
1166

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
ياخادم الحرمين...وصلت الرسالة فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 10:27 PM - التاريخ: 02-07-2018
1256

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
مسابقة المثلية الجنسية في تركيا برعاية اردوقان فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 01:22 AM - التاريخ: 01-03-2018
1218

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
نفاق جماعة الإخوان فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 12:51 AM - التاريخ: 10-18-2017
1290

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الإخواني جهاد الترباني فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 12:42 AM - التاريخ: 10-18-2017
1824

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
ايرانيين يضعون صورة تميم في شوارع طهران فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 12:32 AM - التاريخ: 10-18-2017
1232

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
عندما يبيع الاخونجي مبادئه وشرفه من اجل اموال قطر فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 12:28 AM - التاريخ: 10-18-2017
1226




إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-06-2016, 06:11 AM
فهد الحربي 666 فهد الحربي 666 غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 178
افتراضي الحب الأعمى

الحب الأعمى


مضت ساعه ومازلت عاجزا عن كتابة عباره واحده؟وكلما حاولت التركيز اجد انني كالقطار الذي تجاذبته سكك حديد مختلفه ومن كل الجهات فلا يعلم اي طريق يسلك وربما كان القطار ارحم حالا من عقلي الذي لايستطيع ان يتبين او حتى يشعر بالافكار التي حولها الشتات الى فوضى عارمه؟؟؟
اما الثقل الذي اشعر به فوق رأسي فهو الاخر لايتيح لي فرصة جمع شتات نفسي بل يزيدني تفككا وضياعا امام عيناي اللتين لااستطيع ان افتحهما جيدا فهما تجراني جرا الى سراديب النوم انا اعرف الدواء الذي يصلح حالي؟ أعرف الدواء الذي يعالج ثقل رأسي وضياع عقلي وعيني النائمتين؟؟ لكن ارفض ان استخدم هذا الدواء؟ أرفض ان استسلم بعد اول حدث التقي به؟
لابد من الصبر والتحمل ولابد من المحاولة تلو الاخرى للتغلب على الصعاب الناتجه من اتخاذ القرارات الحاسمه؟
اعلم ان كل مشاعري معها؟ وكل احاسيسي تناديها؟ فها هو عقلي يبكي فقدانها وهاهو قلبي يتوجع لفراقها وهاهي عيناي تتمنيان اللقاء بها؟؟
وهذا الحب الجارف من كل عضو في الى هذه الساحره يتعبني ويقلق راحتي ويصيبني بالجنون؟
من الافضل لي ان يستمر هذا الفراق بيني وبينها لأن حبي لها قاتل ومدمر ومن الجنون ان اوافق على العوده الى براثنه من جديد؟ لكن هذا التعلق الكبير من جانبي لهذه الحسناء القاتله يهدد قراري الحاسم بالفشل الذريع كنت اتصور ان الفراق بيننا سوف يعمل على اصلاح كل الاعطال الفكريه والاجتماعيه التي سببها حبها اللدود لكني اكتشفت ان فراقها قد زاد الطين بله واشعر ان حياتي كلها اصبحت معطلها شعرت بالوهن والضياع والافكار التي لاترحم؟ واجد نفسي عاشقا للطعام والنوم؟
ورغم ذلك لا اريد ان اعالج المر بالمر او الخطأ بالخطأ هكذا كنت مصمما على المضي قدما رغم كل الصعاب التي واجهتني وستواجهني..اتخذت قرارا بيني وبين نفسي ان اكون كالجبل الأشم الذي لاتهزه الرياح او العواصف وأن اصبر حتى انال ماأبتغيه من وراء الصبر؟؟
لكن وبعد 6 ايام و9 ساعات و30 دقيقه لم يعد بامكان الجبل الأشم الأستمرار في الصبر لم يعد بامكاني المضي قدما حتى نهاية الطريق فبعد هذه الايام السته والساعات التسع والدقائق الثلاثين انصهر كل شي وذاب كل شي ووجدت نفسي اهرول الى اقرب سوبر ماركت لأحضر ست الحسن والدلال وصاحبة الأمر"السيجاره" افعى في شكل قرطاس وسمها يصيب كل الناس وبعد تدخين علبه كامله خلال ساعات قليله عادت كل الامور الى حالتها الأولى أختفى الثقل والنعاس والدوخه والكسل وعاد النشاط مصحوبا بالكحه والسعال والارق أشعر ان الشيطان قد أستعاد فرحته المفقوده حال أستسلامي فقد كان يناشدني طوال تلك الايام أن اعود الى السيجاره الى حيث الراحه والمتعه وكنت وقتها اصده لكنه في النهايه استطاع هزيمتي لن يستمر أستسلامي هذا الى الأبد ربما كان تاسع او عاشر أستسلام لكنه لن يكون الاخير سأعود مرة اخرى لرفع راية العصيان من جديد وبقلب من حديد
.
قولوا آآآآمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأعمى, الحب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:43 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir