آخر 10 مواضيع
الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
اليوم الإماراتي ال 47 ....ولايزال العطاء مستمرآ فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 11:26 PM - التاريخ: 12-01-2018
36

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
وقفات حول مقتل جمال خاشقجي رحمه الله فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 05:23 PM - التاريخ: 10-27-2018
298

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
جمال خاشقجي رحمه الله ودموع التماسيح فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 09:07 AM - التاريخ: 10-23-2018
271

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الحوثي واطالة امد الحرب فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 03:07 PM - التاريخ: 04-11-2018
1166

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
ياخادم الحرمين...وصلت الرسالة فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 10:27 PM - التاريخ: 02-07-2018
1256

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
مسابقة المثلية الجنسية في تركيا برعاية اردوقان فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 01:22 AM - التاريخ: 01-03-2018
1218

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
نفاق جماعة الإخوان فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 12:51 AM - التاريخ: 10-18-2017
1290

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الإخواني جهاد الترباني فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 12:42 AM - التاريخ: 10-18-2017
1824

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
ايرانيين يضعون صورة تميم في شوارع طهران فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 12:32 AM - التاريخ: 10-18-2017
1232

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
عندما يبيع الاخونجي مبادئه وشرفه من اجل اموال قطر فهد الحربي 666 فهد الحربي 666
الوقت: 12:28 AM - التاريخ: 10-18-2017
1226




إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-02-2016, 02:27 AM
فهد الحربي 666 فهد الحربي 666 غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 178
افتراضي حب لامنتهى



حب لامنتهى

سعادتي تكمن في لقائي الخاطف بك ... سعادتي تكمن في بعض الكلمات المتبادلة بيني وبينك ... سعادتي تكمن في سماع صوتك الحنون ينساب عبر الأثير رخيماً كأنه تغريد الطيور ... فكيف الحال إذا باعدت بيني وبينك الأيام ؟ كيف أصبر إذا لم أحظ برؤياك؟ ها أنا أعاني الأمرين من جراء البعد عنك ... لكن أحمد الله أن هذا البعد والجفاء لن يطول كثيراً .


______________________________

كآبتي تزول ... وحزني يرحل مهرولاً ... وتعاستي تذبل فجأة إذا ماتكحلت عيناي برؤيتك البهية أو بسماع صوتك العذب .
أيتها الحبيبة الغالية :
إني أعد الدقائق والساعات ... وإني في سباق مع الزمن لكي أحظى من جديد برؤيتك ... بعد أن طال حزني.

_______________________________

السفر جميل وممتع ... لكن الشوق إليك يحيله إلى عذاب يومي وكلما داعب صوتك أذني عبر الأثير ... كلما أزددت شوقاً إليك ففي كل الطرق والدروب ... ألتقي بك ... وفي كل العيون والوجوه أراك... وفي كل الوجوه الجميلة وبراءة الأطفال وجمال الفراشات أرى وجهك ... ليت الناس يتعلمون من عشقي لك.

_________________________

أنهم يهزأون من حبي وأشواقي ... من حيرتي وسهري؟ أنهم يسخرون من شعري وخواطري التي أكتبها إليك كل يوم ؟
يقولون : أنت ضحية " سحر" إمرأة والنساء مشهورات بالسحر وكيدهن عظيم ... ثم يقولون : ما رأيك أن نصطحبك إلى من يفك عقدة سحرك؟
مساكين ... يظنونني مسحوراً ... لو كانوا قد شاهدوا بدائع حسنك ... لو لمحوا الإبداع الإلهي في لون عينيك... لو رأوا الزهو يختال من خلال ملامحك الجميلة ... لعذروني .

____________________________

يا حبيبة كاملة الصفات ... يا امرأة لن تتكرر ... يا منبع الورد والمشموم والعنبر ... ستبقين أنت الزمان ... وأنت المكان ... وعلى إستعماري غيرك لن يقدر ... لم أكن أعرف أنني أمتلك هذا الكم الهائلة من جبال الحب والعشق والوله ... إلا بعدما أحببتك ... كيف أوقف حريق الشوق المندلع في داخلي... علميني كيف؟
يا من تسكن وجداني ... يا من تملأني حباً وشوقاً ... يا قلباً أحتواني... علميني كيف أوقف هذه العواصف الهوجاء في دمائي؟ يا إمرأة تسكنني ... أنا بدونك أعيش في محيط من الفراغ والوحدة واللاشيء... لهذا فأنا في حالة إحتياج دائم لك وإليك... حين يجيء صوتك من بعيد أشعر أن أسراباً من الدفء إقتحمت صعيق أيامي وأنني خرجت من زنزانتي وعانقت السعادة فحبك هو الوحيد الذي أسعدني ... لذلك سأظل إلى الأبد سعيداً طالما أنت بجانبي يا حبيبتي.

__________________________

كان علينا أن نبتعد قليلاً .. لنكتشف مدى الحب في قلبينا... كان عليَّ ألا أرى وجهك لأيام لأشتاق إلى جمال وجهك... ولأرسم ملامحه في خيالي كل مساء... والسكون يلفني والشوق إليك يستفيق... كان عليّ أن لا أسمع صوتك لأنبش في الذاكرة عن كل كلمة قلتها لي ... عن كل همسة ... عن كل صدى لصوتك... البعاد كم يكشف لنا من أسرار... كم يظهر لنا من حقائق... كم يجلو من غمائم ... كان عليَّ أن لا أسمع وقع خطاك... لأكتشف كم موحشة كل الدروب حين لاتطأها قدميك... كان علي أن لا أجلس إليك... لأكتشف كيف يتثاءب الوقت وكيف تنوء الساعات... لتطول وتطول وتدوس على أعصابي وتتدحرج على نبضاتي... بعد أيام سنلتقي... سأراك ... باسمة لي كعادتك... زاهية كعادتك... تحملين إليَّ الفرح... تحملين إليَّ الشوق والحب والأمل... عندها حبيبتي سأغمض عيني لأنسى وأنسى... وأنسى... زمن البعاد.

____________________________

في حنايا القلب تسكنين... وبصدق مشاعري تتدثرين... امرأة مثلك محال أن ينتـزع أحد جذورها الضاربة في أعماق أعماقي؟ سيظل حبنا بلا منتهى... وطريقنا بلا نـهاية... يكفيني أن أعرف أن بدايتي هي أنت ولا شيء آخر.

_____________________________

مرة أخرى تغيبين ... ولكنك تسكنين القلب وعنه أبداً لا تغيبين... إنك مثبتة بجوانبه ... ملتصقة بحناياه ... أبداً لا تفارقيه... إنك بإلتصاقك هذا تمنحيني الحياة ... تمنحيني الوجود ... قلبي بلا وجودك به... يتوقف عن النبض... إنه الإنتماء ... أنت الوطن الذي ينتمي إليه هذا القلب... لقد عاندته وكابرته كثيراً ... ولكنه أبداً كان يحن إليك... أنه حتماً سيتبرأ مني لو فكرت ثانية واحدة أن أكف عن حبك... أن بينه وبينك حبلاً سرياً لا ينقطع قط... هناك رابطة غريبة بين قلبي وبينك أنها ألفة... لم أعهدها في هذا القلب مع أي إمرأة في الكون كله... وإنني لن أعانده ولن أكابره بعد اليوم... لأنك في الأصل لست ككل النساء.

_______________________________

من قال أن الزمان ليس له أمان ؟ من قال أن الزمان هو المخادع وهو الجبان ؟ نحن البشر سبب البلية... نحن سبب الأحزان ... فمنا من يملؤه الوفاء والحنان... ومنا من هو بلا وجدان؟ في كل مكان وزمان كان للخير مكان ... وأيضاً للشر مكان ... للحب مكان وللنذالة مكان؟ تعالي حبيبتي لكي نكون لبعضنا عنوان ... أن نكون لبعضنا أوطان ... تعالي نطرد الأحزان ... ونعترف أن الزمان ليس سبباً ولكن العيب يأتي من داخل الإنسان ؟
أهواك لدرجة الجنون ..؟
يهون عليّ العمر ... وأنت أبداً لا تهونين ..

_____________________________

حتى في المنام يزورني طيفك... يتسلل إلى لحظات رقادي ويجلس معي ساعات وساعات... ولكن كيف تتمادين وتفرضين وجودك عليّ حتى في ساعات نومي؟ ألم أقصك من عالمي منذ وقت طويل؟ ألم أتخذ قراراً تاريخياً في حياتي بأنه علينا أن لانلتقي؟ وها أنت رغماً عني ... رغماً عن قراراتي تفرضين وجودك حتى في ساعات نومي؟ لماذا أنت ...؟ وكيف أنت ؟ بل كيف سمحت لنفسك أن تتوغلين في أحلامي ... وتندسين في لحظات رقادي ... تعبثين بأفكاري وتتخذين لك من بينها مكاناً...؟
حبيبتي ... لماذا أنت من تتسلين إلي دون سائر الوجوه؟؟؟

______________________

أيها الحبيب الذي ملأ فؤادي ... بك أنا كل شيء .. وبدونك عدم ؟ لأول مرة تمنيت أن يكون هناك دواء للحب ... دواء يميت براكين الشوق التي تندلع في دمي لعلني أشفي عن حبي الكبير والعظيم لك ... ومن شوقي وإشتياقي إليك ..

______________________

يحلق بي حبك إلى آفاق بعيدة ... إلى دنيا لم أكن أحلم بها ... أو أتوقع أن لاترى عيناي في يوم ما مثلها؟
حبك يعبر بي كل غابات الأحزان ... وكل صحاري الألم ... وكل وديان القلق والتوتر... أحياناً أشعر أني أحلم ولكن حتى الحلم ليس في مقدوره أن يمنحني هذا الفيض من السرور الذي أنعم به .. فأحلامي قبل حبك... لم تكن سوى كوابيس مزعجة
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لامنتهى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:14 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir